الأربعاء، 25 مارس، 2009

فيلم أمريكي، وأزمة جيل عربي


شاهدت الفيلم الأمريكي THE CURIOUS CASE OF BENJAMIN BUTTON
وكم كنت مفتتنا بعظمة القصة، وشعرت بمدي السطحية الأدبية التي وصل إليها العرب وانتابني إحساس طاغي بأن الغرب لم يتفوق علينا فقط في العلوم وإنما أيضا في الآداب، ومرت أمام ذهني أسماء لامعة (من الراحلين) مثل العقاد وتوفيق الحكيم ونجيب محفوظ ويوسف إدريس ويحيي حقي، وعبثا حاولت أن أتذكر اسما واحدا من كتاب وأدباء عصرنا.
أبحث دون جدوي في جيلي عن عَلَمِ يفوق أقرانه في مجاله، ويتميز عن من تقدمه، ويعيي من يأتي بعده، وتكون له إبداعات تعبر عن نفسها.


سطحية وديماجوجية وفوضي وتعجل الوصول للهدف وضعف الانتماء إلي الفكرة، تلك هي أهم ما يمكن أن أصف به الجيل لذي أنتمي إليه دون أن أستثني نفسي.

25 مارس 2009

هناك 9 تعليقات:

الجواز و سنينه يقول...

هو انا مش شفت الفيلم ده
بس دورت عليه و هابقى اشوفه
و دى مش اول مره نلاحظ الفرق
و بعدين حتى لو فيه حد بيكتب صح
اللى بيمثل مش بيمثل صح
و لا المخرج صح
و لا المنتج صح
نتفرج على الاجانب احسن من غير ما نتعب نفسنا فى المقارنه

saragebaly يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا / الف حمدلله ع السلامة

نورت التدوين

لعل يكون غيابك بسبب خير ان شاء الله

ثانيا

للاسف الشديد ,, احنا مش بنتعلم من الغرب غير المساوئ وبس

وبيكون اخر نظر على التقدم والنجاح

علشان كدة هنفضل في الآخر في كل المجالات

ربنا يصلح الحااال

تحياتي لك الف تحية

سارة

طـــائر الليــــل الحـــــزين يقول...

بشاركك الراى
مش عارفة جيلنا ماله
حتى معندوش عزيمة يكون زى الجيل اللى فات
تعرف الجيل الللى فات فعلا اسمه على مسمى فى كل حاجة
سواء ادب او فن او مغنيين
يعنى شوفنا محمد عبد الوهاب اللى اتسمى موسيقار الاجيال
وفريد الاطرش اللى اتسمى ملك العود
وعمر خورشيد ملك الجيتار
شوفنا نجيب محفوظ وتوفيق الحكيم
ويوسف ادريس واحسان عبد القدوس
لكن زمنا ده تقريبا انعدمت فيه كل المواهب وكل المحاولات فى النجاح

شمس النهار يقول...

مش هقول اكتر وشهد شاهد من اهلها

بلسم الجراح يقول...

c'est la crise de la societe >>>
السلبية والهامشية أصبحت تطغي في كل جوانب حياتنا وهي نتاج أعوام من الطغيان والقمع والإستبداد وفرض الرأي والفكر والفوضي الثقافية

لك مني عتاب

DoNyA يقول...

لقد شاهدت هذا الفيلم
وأثرتني قصته
وشعرت بما شعرت به تماما
انها قصه خلاقه ومبدعه

رجل قدره أن يشيخ بطريقة عكسية، فيبدأ حياته عجوزاً متجعّداً وغريب الأطوار ويختمها طفلاً حديث الولادة

اني أري بطل القصه الرئيسي هنا هو الزمن
كما اجد التصوير كان شيء من الخيال والمخرج المبدع ديفيد فينش , اكد بصمته الابداعيه علي كل الثقافات

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

دعوه
الأخ العزيز/
تحيه طيبه
برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا

وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

Khaled يقول...

الفيلم جميل جدا و القصة مبتكرة جدا بس الفيلم وصناعة وقعوا فى غلطة شنيعة من رأى و أنا باعتبر نفسى عاشق للسينما الغلطة المط فى بعض الأحداث إللى بيدى إحساس بالملل و يخليك تجرى الدى فى دى علشان تعرف النهاية
لو بتحب السينما أنصحك بفيلم Crash

http://www.imdb.com/title/tt0375679/

تقبل مرورى

د. محمد رضـا .. هل تراني ؟ يقول...

الفيلم مبهر

بس لي اعتراض

ابدا الكتاب المصريين لم يتوقفوا

وانما لم يعد للادب في وطننا كمان كان له في السابق

ليس معنى انك لم تشاهد فيلما عربيا او مصريا بجودة هذا الفيلم انه خطأ مؤلفين ورواه

قد يكن بكل بساطه لعيوب استثمارية

او عيوب اخراجيه


والحقيقة

انا ارى جيلي يحوي الكثير جدا من المبدعين المبهرين


تقبل مروري بك

تحياتي