الخميس، 19 مارس، 2009

الحمد لله

الحياة لا تتوقف أمام مشكلة مهما بلغ حجمها أو ازداد وقعها وتأثيرها.
لحظة جميلة أعيشها بكل ذرة في كياني أحب إلي من عام أحياه بلا انسجام.
لم يكن ينقص تلك اللحظات التي عشتها وأنا سعيد بها، سوي إدراكي لها في حينها.

19 مارس 2009

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

مرحبا عودتك للتدوين

خواطر ليست عابرة يقول...

أشكرك وأتمني دوام المتابعة

غير معرف يقول...

لم يكن ينقص تلك اللحظات التي عشتها وأنا سعيد بها، سوي عدم إدراكي لها في حينها.

خواطر ليست عابرة يقول...

فين التعليق بالظبط

يعني المقصود اني أشرح أكتر ايه اللي أنا أقصده بالجملة الأخيرة دي؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

انت قصدت عدم ادراكك لها فى وقتها ام ادراكك واستمتاعك بها
اعتقد انك نسيت وضع كلمة عدم والا اية؟

خواطر ليست عابرة يقول...

أقصد ان ثمة لحظات سعيدة عشتها وكنت سعيدا جدا بها، وكان من الممكن أن تكتمل تلك السعادة في حالة إدراكي كوني سعيد في الوقت الذي كنت فيه كذلك. ما يعني أنني لم أدرك ذلك سوي بعد فترة من الوقت.

بالنظر إلي اللغة الدارجة (فصحي ولكن لا تراعي قواعد اللغة) يمكن اعتبار أنني نسيت كلمة عدم كما ذكرت، وهذا هو ما ظننته في البداية حين قرأت تعليقك لأول مرة.
ولكن بعد التدقيق، تبينت أن الأصح لغوياألا أكتب كلمة عدم وذلك لوجود كلمة ينقص المسبوقة بـ لم حتي لا يصير النفي مزدوجا يؤدي للإثبات.
وشكرا للمتابعة
ومعذرة للإطالة في الرد

DoNyA يقول...

أدام الله عليك السعاده